كيف تنتهك برنامج TrueCaller و WhozCalling و NumberBook خصوصيتك وتعرف تفاصيل علاقاتك !!

your-phone-is-watching-you

لم تعد الهواتف اليوم مجرد هواتف نقالة لإرسال وإستقبال المكالمات، بل أصبحت عبارة عن حاسب صغير يحتوي كل معلوماتك ورسائلك وعلاقاتك وحياتك الرقمية، وأصبحت هذه المعلومات الهائلة مغرية جدا للتطبيقات التي تملأ جهازك، فيجب عليك الإهتمام بهذه البرامج واختيارها بعناية والتأكد من سلامتها وأمنها، خاصة التطبيقات التي تشاركها أصدقائك وتطبيقات التواصل الإجتماعي، فإن عدم أمان هذه التطبيقات سيعرضك لأربعه مخاطر، الأول هم الهاكرز والثاني هم شركات الإتصالات والثالث هم الحكومات والرابع هم شركات البرامج نفسها.

ومن هذه البرامج التي سأتحدث عنها هم TrueCaller و WhozCalling و Numberbook وقد تحدثت عن هذه التطبيقات وطريقة جمعها للمعلومات وتحليلها لنشاطاتك وكمية ما تعرفة عنك منذ أكثر من سنة، ونشرته في تويتر وفي بعض المواقع، إلا أنه البرامج هذه لا زالت تنتشر وتنتشر، وقد طفى على السطح البارحة الخبر التالي :-

قيام الجيش السوري الإلكتورني ( وهو جيش إلكتروني وهاكرز محترفين يتبعون مخابرات نظام بشار الأسد ) ولديهم صولات وجولات وكانت أخبارهم تملأ أشهر مواقع الأخبار العالمية، فقد إخترقو قناة العربية والجزيرة وحسابات اسوشيتد برس و بي بي سي وسكاي نيوز وغيرها من الحسابات والمواقع.

والبارحة قام الجيش السوري هذا بإختراق موقع شركة TrueCaller والتي تمتلك قاعدة بيانات ضخمة مكونة من ” مليار ” جهه إتصال، تحتوي ما يلي ( أرقام الهواتف ، الأسماء ، الحالة ، شبكة العلاقات ، تفاصيل الإتصالات ، موقعك ، ورقم الآي بي الخاص بك ، نوع جهازك ، صلاحية الكتابة على حسابك بالفيسبوك وتويتر ) والبرنامج موجود على عشرات آلاف الأجهزة حول العالم، وفقد حصل الجيش السوري الإلكتروني على كل هذه المعلومات وحصل على قواعد بيانات بحجم 450 جيجا !! وتم تسليمها بالطبع للمخابرات السورية.

وبما أني قد تحدثت عن هذه التطبيقات قبل سنة تقريبا، أحببت أن أعيد نقل ما كتبته عنها هنا وهناك لتكون في موقع سايبركوف وليسهل الوصول إليها.

كيف ينتهك برنامج WhozCalling خصوصيتك وخصوصية أصحابك ويجمع معلوماتك وبيانات إتصالاتك ويخزنها بخوادم بيروت والرياض !!

WhozCalling

برنامج WhozCalling  يخبرك بإسم المتصل عليك و اي متصل لا تعرفه وغير مخزن رقمة في جهات اتصالك بحيث عند استقبالك اي مكالمة من اي رقم، يتم عرض صاحب الرقم على شاشتك، البرنامج يعمل على أجهزة الأندرويد والبلاك ببري و نوكيا وأجهزة الايفون، كما أن البرنامج متنشر بشكل كبير خاصة مع بداية ظهورة.

معلومات عن الشركة والبرنامج

برنامج WhozCalling من إنتاج شركة لبنانية WhozCalling Inc يبدو أنها صغيرة ولكنها تتبع شركة متخصصة بتقنية المعلومات هي شركة inmobiles تقع في بيروت تستعمل رقم الاي بي ( 92.62.165.139 ) وتستعمل مزود خدمة انترنت وهوستنق من شركة Cyberia وهي مزود خدمة انترنت كبير في لبنان في حين انها تابعة لممولين في المملكة العربية السعودية، ايضا هناك في الرياض شركة انترنت بإسم سيبيريا تابعة لها، في حين أن شركة Inmobiles وهي الشركة اللبنانية وصاحبة البرنامج تستخدم خوادم وسيرفرات من الرياض من شركة NournetISP ومن هنا يتضح لنا أن البرنامج مشترك ما بين شركة بالرياض و بيروت وهم من يملكون قواعد البيانات الضخمة والتي تحتوي كل اسماء ومعلومات وجهات الاتصال لكل من يستعمل البرنامج.

 كيف ينتهك هذا البرنامج خصوصيتي وماذا يمكن ان يعرف عني ؟

  • البرنامج يقوم بسحب كل جهات إتصالك فور تنزيلة بجهازك ويرفعها للسيرفرات اللبنانية مع ملايين جهات الإتصال الأخرى لكل من قام بتنزيل البرنامج على جهازه، وذلك دون اعلامك بهذا الإجراء، وايضا يعطي لنفسة كامل الحق في الوصول للرسائل النصية وقرائتها ومعرفة مرسلها ورقمة هاتفه ومحتواها، لأن البرنامج ايضا يحتوي على خاصية انه يخبرك بمن يرسل لك الرسائل النصية وانت لا تعرف رقم هاتفة.
  • البرنامج يكون على اتصال بالإنترنت فور تلقيك مكالمة لكي يطلب من السيرفر معرفة ما هو رقم المتصل ثم يبحث عنه في قواعد البيانات والإتيان بالاسم المطلوب ليظهر على شاشة هاتفك.
  • يعرف البرنامج والشركة التابعة له كل الإتصالات الواردة لك ووقت المكالمة وكل الرسائل النصية التي تصل لجهازك.
  • في كل مره يتم الاتصال بك، فإن الشركة تقوم بتسجيل رقم الاي بي الخاص بك، فتعرف كل تحركاتك وارقام الاي بي الخاص بك، وحيث انها اصلا شركات انترنت لبنانية وسعودية، فتستطيع فحص ارقام الاي بي هذه معرفة معلوماتها ومعرفة اين كنت وفي بيت من جلست واي مقهى او استراحة كنت اثناء تلقيك المكالمة الهاتفية.
  • تستطيع شركة البرنامج والقائمين عليها، معرفة كافة الاحصائيات حولك وحول جهات اتصالك:

 مثال على الإتصالات (اتصل خالد على محمد خلال شهر فبراير 25 مره وكانت هذه المكالمات في الاوقات التالية والساعات التالية والتواريخ التالية وكان كل منهم يحمل رقم الاي بي الفلاني عند الاتصال بالآخر ) .

مثال آخر على الرسائل (ارسل خالد خلال شهر يناير الى محمد عدد 33 رسالة نصية وكانت بواسطة الرقم الفلاني وكان رقم الاي بي الخاص بهم هو كذا وكذا ، كما ان الرسائل كانت بالتواريخ التالية والاوقات التالية ، كما أن نص الرسالة هو كذا وكذا ” هذا الاخير بحسب صلاحياته التي أخذها والتي وافقت عليهم وقد ذكروها في قوانين خدمتهم” ، كما أن هذه المعلومات والاحصائيات خطيرة ولا يجب ان يعرفها أحد ، كما ان هذه الاحصائيات ستكون ضخمة جدا بعد فتره من تشغيل البرنامج .

  • الإشكال الآخر أنك حتى لو كنت مهتم بخصوصيتك وقام احد اقاربك بإستعمال البرنامج فإنه سيقوم بإرسال رقمك الي سيرفرات الشركة وبدون اذنك .
  • البرنامج بعد فتره ستكون لدية قاعدة ضخمة جدا من البيانات وجهات الإتصال واحصائيات كبيرة وتفصيلية عن كل مستخدم ورقم الاي بي الخاص به وعلاقاته مع الناس وعدد المكالمات والاتصالات وتواريخها واوقاتها، وهي شبكة معقدة من المعلومات يمكن البحث فيها وتصنيفها ومعرفة شبكة علاقاتك وقوتها.
  • الإشكال الآخر هو الإسم الذي يتم فيه تخزين رقمك به ؟ فهو سجل أحد أسمك بجهازة بإسم ( اللص او الحرامي ) فإن هذا الإسم سيظهر عند كل من إتصلت عليه ويمتلك البرنامج، فتخيل أسماء الناس وألقابهم وأسماء البنات والشباب والعجائز؟ ماذا ستظهر؟

وهذا مقطع من مقابلة لي قبل سنة مع الإعلامي محمد الوشيحي وقد تطرقت للبرامج.

Numberbook

برنامج Numberbook كيف يعمل وينتهك خصوصيتك

هو برنامج يجعلك تبحث في قاعدة بيانات ضخمة تحتوي على الملايين من جهات الإتصال للأشخاص الذين قامو بتحميل البرنامج على أجهزتهم ونشرو كافة بيانات ومعلومات وجهات الإتصال لكل شخص مخزن في جهازهم، كما يمكنك البحث عن طريق إسم الشخص ودولته و رقم هاتفة.

بمعنى تختار الدولة، ثم تضع اي اسم، وسوف يظهر لك الأسماء المخزنة في السيرفرات وأرقام هواتفهم، كما يمكنك وضع اي رقم هاتف، ثم يقوم البرنامح ببحث في قاعدة البيانات ويخبرك بصاحب هذا الرقم وأسمه.

البرنامج يعمل على مجموعة أجهزة هي :

  • هواتف الأندرويد .
  • هواتف البلاك بيري .
  • هواتف النوكيا .
  • وهواتف الآيفون.

طريقة عمل البرنامج

عند تنزيل البرنامج في جهازك، فإن اول ما يقوم به البرنامج هو سحب ورفع كافة جهات الإتصال الموجودة في جهازك بالإضافة إلى التي تحتوي على إيميلات أصحابك او عنوان سكنهم او الهواتف البديلة مثل هاتف العمل او البيت والجوال، كل هذه المعلومات يتم رفعها الى سيرفرات برنامج نمبربوك، ثم يقوم البرنامج بدمجها مع ملايين جهات الإتصال الأخرى، لكي يستطيع اي شخص أن يبحث عن الأسماء والأرقام بواسطة البرنامج.

البرنامج لم يسلم منه أمير ولا وزير ولا اي شخص، فيمكنك أن تكتب اسم مجرد مثل ( وزير ) او ( العقيد ) او ( الدكتور ) وستظهر لك كافة الأرقام لمن يحمل هذا اللقب في سيرفرات الشركة، ثم تقوم بإخذ هذا الرقم الذي ظهر لك، وتضعه في خانة البحث بواسطة الأرقام، لكي يظهر لك إسم ( الوزير ) او ( العقيد ) او ( الدكتور ) كاملا.

انتهاك البرنامج للخصوصية

طريقة عمل البرنامج تمثل انتهاك صارخ لقوانين حفظ الخصوصية وتحماية البيانات الشخصية، فحتى لو وافق شخص على مشاركة اسمة وعنوانه ورقمه، فمن اعطاه الحق ان يقوم بالموافقة على نشر كافة بيانات جهات إتصالة التي في جهازه لتكون متوفرة للملايين في شبكة الإنترنت !!

ومعنى ذلك أنك حتى لو كنت ممن يحافظ على خصوصيته وتمنع نشر بياناتك على الإنترنت بشكل علني، فإن هذا البرنامج لا يحترم هذه الخصوصية والقوانين التي تحافظ عليها.

لنأخذ مثلا دليل الهواتف العام في وزارة الإتصالات او المواصلات، يمكنك ان تختار بأي يكون رقم هاتفك متاح في دليل الهواتف او تختار او يكون مخفي، فإن إخترت ان يكون خاص ومخفي، فحتى عند اتصالك ببدالة الهواتف، لا يملك الموظف ان يزودك برقم الهاتف لمن اختار الا يكون رقمة متاح، واذا قام الموظف بعمل الإستعلام وتزويد الشخص برقم هاتف، يمكنك مقاضاة هذه الوزارة لمخالفتها قانون حفظ البيانات والخصوصية.

الأمر لا يتعلق بأنك وافقت على شروط البرنامج ! شروط البرنامج مخالفة للقوانين أصلا، لا تعني موافقتك على شروط برنامج معين ان له الحق بأي يفعل ما يشاء او أن لك الحق ان تنشر ما تشاء !! من يعتقد هذا فهو مسكين لم يقرأ القوانين ولا يعرف شيئا عن الخصوصية !؟

 

بإمكنك مراجعة وقراءة قانون الإتحاد الأوربي في حفظ الخصوصية وحماية البيانات.

هنا و هنا وهنا

 

وهناك أيضا العديد من نفس هذه البرامج مثل برنامج TrueCaller و ArabRealCaller وغيرهم الكثير ممن ينتهكون الخصوصيات وينشرون أسمك ورقمك وإسم امك ورقمها وأسم أختك ورقمها، ليبحث عنه كل من هب ودب، فحرص على عدم التعامل مع هذه البرامج وحذفها من جهازك وتحذير الناس منها ومن إستخدامها.

عن عبدالله العلي

الرئيس التنفيذي لشركة سايبركوف لتكنولوجيا المعلومات، مهندس ومحقق و خبير بأمن العلومات، مدافع عن الخصوصية الرقمية وحرية الإنترنت، ذو حس أمني أنظر للتقنية من زاوية مختلفة ،حاصل على العديد من الشهادات الدولية.

شاهد أيضاً

م. عبدالله العلي على قناة الراي ببرنامج “مسائي” حول متغيرات الأمن الإلكتروني وفايروس الفدية

لقاء الرئيس التنفيذي لشركة سايبركوف م. عبدالله العلي على قناة الراي ببرنامج “مسائي” حول متغيرات …

16 تعليق

  1. كثيراً ما نصحت من حولي بعدم تحميل هذه البرامج ، لكن للأسف محد يسمع !

  2. محمد العتيبي

    كنت احذر من هالبرامج اصدقائي واقول لهم الناس اللي في الأسماء عندكم ما سمحوا لكم بنشر ارقامهم

    لكن للأسف حتى وهم يعرفون طريقة عمل البرنامج ما يهمهم

    والحل الحين؟ ما نقدر نرفع دعوى؟

  3. هذه الأمراض ، و تلك أعراضها … فما هو علاجها أو على الأقل التقليل من خطرها ..

    ألف شكر لك على ما نذرت نفسك لأجله .. احترامي و تقديري

  4. اخوي لم تذكر طريقة عمل برنامج Trucaller

  5. مشكور اخوي عبدالله

    بس ما نبهت انه في الايفون البرنامج يطلب تصريحك في دخول جهات الاتصال ولو ما عطيته التصريح بذلك ما يقدر يخزن جهات اتصالك

  6. والبديل؟
    أنا لم استخدم مثل هذه التطبيقات ولا أعتقد اني ساحتاج لذلك.

    بالمناسبة لم لا يكون هناك موضوع عن التطبيقات المناسبة للجميع تقترحها وهي امنة؟

  7. يجب منعه من هيئة الاتصالات
    مثل حرصهم على منع الواتسب
    هذا اخطر برنامج على امننا
    وين كلية الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
    معلوماتنا يتم سرقتها بواسطة هذه التطبيقات لأهداف خارجية
    ونحن نتفرج

  8. مجهود طيب
    لكن هذا الموضوع مكرر لنفس القضية التي اثارتها قناة الجزيرة بظهور جهاز الايفون وانه ينتهك الخصوصيه
    السؤال الاهم:
    صحيح انه ينشر الارقام والاسماء لكن مسألة ان الهكرز بالجيش سرقوا البيانات فماذا يستفيدون ؟
    وبالنسبه لاجهزة الايفون فشركة حريصه كل الحرص ان لاتكون البرامج المطروحه بمتجرها عباره عن “تهكير” لذا كل برنامج يسألك ان كنت ترغب بمشاركة الاسماء بجهازك ام لا (نقطه مهمه) وايضاً تحديد موقعك وتستطيع تعديلها من اعدادات جهازك
    ف اعتقد ان الموضوع اخذ اكبر من حجمه

  9. اذا نزلت التطبيق ثم محوته هل أستفد شيئا أم تبقى المعلومات عندهم؟

  10. عبد الله معروف

    من جد هالبرنامج خطير جدا وانا حذرت كثير منه لاكن لا حياة لمن تنادي

  11. المعلومة قد تكون صحيحة ..مع التقدير لكاتب المقال.. لكن العلم والتكنلوجيا في تطور مستمر ..وكل شيء سيصبح معروفا بعد وقت قريب ان شاء .. فلا داعي للقلق وتهويل الامر وان نتعامل بحس امني وعقلاني وصريح ولا نخاف من شيء فاتوقع سيظهر قريبا ان شاء جهاز جديد لكشف الكذب يعمل بالبلوتوث مثلا .. ومجرد ان يكذب الشخص يصدر اشارة ..!! وجهاز لمعرفة .. ولمعرفة .. وهكذا العلم يتطور ونظام المعلومات متاح للجميع وعلى الانسان ان يتحلى بالانسانية ويكون صادقا شفافا .. ونتذكر في نظام العولمة لا توجد خصوصية .. ويجب على العاقل ان يبعد الجهال والاشرار بالتصرفات الحكيمة ..ولو تخيلنا نظام المعلومات الكونب لوجدنا الله العظيم يحفظ جميع معلوماتنا ويراقبنا والذي يجب ان نخشاه اولا ..لكن لا باس بالحيطة والحذر والتزود بالعلم والمعرفة .. مع التقدير

  12. ازاى بياخد نسخة من سجل الهاتف وانا عملت بحث على ارقام موجودة عندى على الهاتف ولم اجد نتائج للبحث

  13. مقال رائع حقاً و لكن هذه البرامج اصبحت مثل السم لو انت لم تحملها سيحملها احد اقاربك و سينشر رقمك لذلك و دع الخصوصية و اجمل طريقة ان تأخذ رقم اخر و تنتحل شخصية وهمية لكي لا أحد يعرفك بها او اعطي الغرباء الكنية ولا تعطيهم اسمك الصريح اكتفي بالقول: ابو فلان فقط.

  14. المشكلة مع Truecaller إني حاولت ثبته على موبايلي اليوم لأن فيه عندي إزعاجات تجارية كتيرة على تلفوني بس وبشكل غريب جدا أنه البرنامج مصرّ أنه ما بيفعل الخدمة حتى اسمحله يحدد مكاني إضافة لشيء خطير وهوي أنه بدو اسمحله يدخل على سجلّ الصور في كاميرا الآيفون!!!!!!!!!!!!!!!! Camera Roll

    فلغيت فكرة التثبيت. لأنها عبارة عن برامج تجسس.

  15. اخي الكريم ..
    تضهر قائمه في البرنامج يوجد فيها اسماء قسم منها مكتوب امامه
    مسند على المكان ..ماذا يقصد بها ..اريد تفسيرا ..ولك الشكر

  16. وليد القليوبى

    ممكن انزل البرنامج

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *