وعدوا فصدقوا | هولوكوست الإنترنت يعصف بإسرائيل ويسبب خسائر بالملايين !! قراءة وتحليل

OpIsrael

هجمات متتالية وإختراقات متتابعة ومشاركة من آلاف الهاكرز حول العالم في عمليات #OpIsrael التي دعت اليها منظمة الهاكرز أنونمس ضد إسرائيل وتوعدتها بمسحها من الإنترنت، في يوم السابع من إبريل وهو يوم يصادف محرقة اليهود ( الهولكوست ) وبسبب عدوانها المستمر على غزة وإحتلالها فلسطين وسوء معاملتها للأسرى وانتهاكها لحقوق الإنسان.

تم فيها إختراق المئات من المواقع الإسرائيلية وتعطيل العشرات من المواقع الحكومية المهمة والمؤسسات المالية وتم فيها نشر و تسريب العديد من البيانات الخاصة والبطاقات الإئتمانية الإسرائيلية.

حيث تعطل موقع رئاسة الوزراء لساعات طويلة وتعطل موقع بورصة تل أبيب و وزارة الإستخبارات والأمن و الكنيست الإسرائيلي و تم اختراق موقع شرطة إسرائيل و عدد من مراكز الشرطة بالمناطق الأخرى كما تم إختراق وزارة البنية التحتية الوطنية ومركز إمداد الجيش الإسرائيلي و وزارة التعليم و وزارة النقل و وزارة العدل والعديد من الشركات الخاصة والمتاجر الإلكترونية وقام الهاكرز بإختراق أكثر من 19 الف حساب إسرائيلي بالفيسبوك ونشروا أرقامهم السرية كما تم نشر أكثر من 30 الف بطاقة إئتمانية لإسرائيلين تم أخذها بعد إختراق عشرات المتاجر الإلكترونية ..

في حين رفع الهاكرز صور الشهداء الفلسطينين وصور الأسرى وأناشيد حماسية وآيات قرانية على عشرات المواقع المخترقة.

وقامت إسرائيل بحظر الدخول لمواقعها الهامة مثل البورصة وحجبته عن الدول العربية.

ومما يثير الدهشة مشاركة الآلاف من الهاكرز في هذه العمليات وإنضمام العشرات من الهاكرز العرب للعمليات، وهي اول مره أشاهد فيها هذا الكم من الهاكرز العربي يشارك في عمليات إختراق منظمة ومرتبة وبحماس منطلق و السعي لإيصال رسالة ذات هدف ومضمون، بعكس الإختراقات العربية السابقة التي لا تتضمن سوى التباهي والإستهزاء.

وقد شارك في هذه العمليات بالإضافة لمنظمة الهاكرز انونيموس، مجموعات هاكرز شهيرة من تركيا والمغرب والجزائر وتونس ومصر والاردن وكتائب القسام الإلكترونية وعدد من الهاكرز من السعودية والكويت و لبنان واليمن وماليزيا وكوسوفو والبانيا وباكستان والبرازيل وغيرهم، وكان هذا واضحا حين رفرفت أعلام الدول العربية والإسلامية على العديد من الموقع الإرسرائيلية.

وتستمر حملة الإختراقات والهجمات حتى كتابة هذا التقرير في حين عزلت إسرائيل نفسها عن العالم حيث قامت بمنع الدخول للعديد من المواقع لكل دول العالم إلا الشعب الإسرائيلي، وبذلك تعتبر قد عزلت نفسها وهاجمت نفسها حيث نجح الهاكرز بقطع صلتها بالعالم بهذه الطريقة ..

وتتكبد إسرائيل حيال هذه الهجمات خسائر عالية بلا شك، لكنها تتكتم على الخسائر وحتى هذه اللحظة لم تذكر القيمة الفعلية للخسائر ولكن قدرها اقتصاديون بـ 2 الى 3 مليار دولار تنقسم الى التالي :-

  • خسائر متعلقة بتعطيل المؤسسات المالية مثل البورصة وشركات الإستشمار و شركات الطيران وتعطل مثل هذه المؤسسات ولو للحظات يؤدي لخسائر مالية ضخمة ويزعزع ثقة المستثمر الداخلي والخارجي، فماذا لو تعطلت لعدة ايام او أسابيع لك أن تتخيل حجم الخسائر الإقتصادية.
  • خسائر متعلقة بتعطيل البنوك وإيقافها عن العمل أو إختراقها ونشر بياناتها و قد تم تعطيل اغلب بنوك اسرائيل المشهورة في هذا الهجوم الإلكتروني، وتم إختراق بنك لومي إنترناشينال ونشر أجزاء من قواعد بياناته.
  • خسائر متعلقة لإختراق المواقع التجارية الإسرائلية، وقد لاقت المواقع التجارية الإسرائلية النصيب الأكبر من الإختراق وتم نشر الآلاف من البطاقات الإئتمانية التي تم الحصول عليها من الإختراق.
  • خسائر متعلقة بتعطيل المصالح الإلكترونية العامة مثل مواقع الوزارات والأخبار ومراكز الشرطة والخدمات الإلكترونية.
  • خسائر متعلقة بفقد معلومات هامة من المؤسسات ومعلومات شخصية للأعضاء والمشاركين وقد تم نشر عشرات الآلاف من المعلومات الشخصية على الإنترنت منها الهاتف الشخصي لزوجة بنيامين نتنياهو.
  • خسائر متعلقة بتعطل مصالح الشعب الإسرائيلي وفقده للإنترنت في بعض الأحيان و عدم قدرته للوصول للشبكة والمواقع المطلوبة وبطىء عام بشبكة الإنترنت.
  • إختراق شركة النفط الإسرائيلية Alon Oil Company والمسؤولة عن تزويد أكثر من 230 محطة بنزين في تل أبيب ونشر كافة حساباتهم وأرقاهم السرية.
  • إختراق وزارة الصحة والنقل والبنية التحتية ونشر حسابتهم وملفاتهم وقواعد بياناتهم.

وهنا قائمة بالمواقع الحكومية الإسرائيلية التي أكدت انونموس أنه تم إختراقها وتعطيلها بالإضافة لقوائم المواقع الخاصة والتجارية وعدد كبير من التسريبات التي تم نشرها وقت الهجوم ، كلها بمكان واحد..

وقد حاولت إسرائيل التقليل من قوة الهجمات وأن بنيتها التحتية بخير وان الهاكرز لم يضربوها بالقوة التي وعدوا بها وأنهم كانوا مستعدين لهذه الهجمات.

وقد تأتي الأيام القادمة بمفاجئات وقد وعدت أنونموس إسرائيل بذلك .. فالننتظر

عن عبدالله العلي

الرئيس التنفيذي لشركة سايبركوف لتكنولوجيا المعلومات، مهندس ومحقق و خبير بأمن العلومات، مدافع عن الخصوصية الرقمية وحرية الإنترنت، ذو حس أمني أنظر للتقنية من زاوية مختلفة ،حاصل على العديد من الشهادات الدولية.

شاهد أيضاً

م. عبدالله العلي على قناة الراي ببرنامج “مسائي” حول متغيرات الأمن الإلكتروني وفايروس الفدية

لقاء الرئيس التنفيذي لشركة سايبركوف م. عبدالله العلي على قناة الراي ببرنامج “مسائي” حول متغيرات …

11 تعليق

  1. محمد الحضراني

    يالهي يالهي هذا واسرائيل من اوائل الدول في الانترنت .. فما يصنع العرب لو هوجموا ؟ ؟

  2. جزاك الله خيرا ونفع بك
    الهولوكوست كذبة أرجوا عدم إقرارقهم عليها
    أرجو ذكر عدة طرق بسيطة أو أدوات للمشاركة في الهجوم للمبتدئين دون إمكانبة التتبع، أو حتى هجوم حجب الخدمة.

  3. اسعد الله صباحك أستاذي

    لقد ارسلة لك استسفار بـ مانشيت في تويتر و لم تجب

    اريد توضيح منك اذا تكرمت

    اذا كنت مخترق احد المواقع الاسرائيلية هل اتحاسب قانونياً بـ دولة الكويت ؟

    اتمنى منك الرد

  4. السلام عليكم
    أخ عبد الله التفاعل العربي على هاشتاق #OpIsrael ضعيف جدا
    لدرجة مخجله جدا .. كأن العرب ليس لهم لاناقة ولا جمل في
    الهجوم على إسرائيل …

    نتمنى منكم إيضاح أمر للجميع أن هذه الهجمة ليست من نوع
    إضرب وإهرب بل هي مستمرة وقد تصل لأسابيع .. طالما توفر
    دعم معنوى .

    الأنومنس يستمدون قوتهم من الشعوب الحرة ويسلتذون بضرب
    الحكومات والشركات العملاقة في حالة التعدى على حقوق
    الشعوب .. وشكرا لكم

  5. الجميل في الموضوع هو إستمرار العمليات وقد تصل
    لأسابيع أو حتى شهور

    لكن الصراحة التفاعل العربي ضعيف جدا
    لدرجة مخجله جدا وممكن تتسب في سرعة
    إنهاء عمليات #OpIsrael وإنسحاب فرق الأنومنس
    لتعمل على قضايا أخرى أكثر جاذبية من جهة الدعم
    الشعبي .. نتمنى من الأستاذ عبدالله العلي الإشارة لموضوع
    دعم #OpIsaerl وشكرا

  6. “وقد تأتي الأيام القادمة بمفاجئات وقد وعدت أنونموس إسرائيل بذلك .. فالننتظر ” بالنظار المفاجئة وإنشاء الله تكون فاجعة قوية على رأس الكيان الصهيوني

  7. عبدالباسط حافظ

    هنيئا لهم
    هنيئا لهم
    وعدوا فصدقوا ان شاء الله القادم مفجئات لاسرائيل

  8. عبدالله من المغرب

    تمنيت أن أشارككم لاكن لم يأن الأوان

  9. anounymous haker algerian

    انتظرونا هناك المزيد …..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *