حركة طالبان الأفغانية تصدر مجلة باللغة الإنجليزية تدعوا فيها لإختراق أنظمة الطائرات بدون طيار والتحكم بها !!

drone10n-1-web

في تطور ملحوظ و خروج عن المألوف التي عُرفت به حركة طالبان الأفغانية، قامت الحركة بإصدار مجلة باللغة الإنجليزية بإسم ( AZAN For Jihad ) تحتوي المجلة على العديد من الأمور المتعلقة بالمعارك الدائرة في أفغانستان مع القوات الأمريكية وقوات التحالف كما تحتوي على العديد من الأخبار  حول مناطق القتال حول العالم مثل مالي وغيرها.

ولكن كان الملفت للنظر والتي تناقلته العديد من المواقع المتخصصة بالتقنية، هو وجود مقال كامل حول الطائرات بدون طيار ( الدرونز ) وكيفية عملها.

تقول مجلة طالبان :

( بعد أن أيقن العدو الكافر أنه لن يستطيع أن ينتصر على المجاهدين، قام بإستخدام تقنيات الطائرات بدون طيار، والتي بدأت كطائرات تجسس وإستطلاع تحوم فوق روؤسنا من إرتفاعات شاهقة الى طائرات تحمل صواريخ يتم إطلاقها من الطائرات بدون طيار لتقع على بيوت الأبرياء، فالقتلى أغلبهم نساء وأطفال ورجال أبرياء ليسو مع طالبان ولا يقاتلون القوات الأمريكية، وقد شهد العدو الكافر على نفسه بذلك فقد ذكرت منظمة أمريكان فاونديشن وهي منظمة لا تؤمن بالله وتعتبر طرف محايد بالنسبة لنا، أن الطائرات بدون طيار قد قتلت منذ سنة 2005م وحتى سنة 2011م ما يقرب من 2583 شخص بـ 329 طلعة إستطلاعية، وهذا يدل على جبن الجيش الأمريكي الذي لا يستطيع أن يواجهنا بالأرض فيلجأ لإستخدام الطائرات بدون طيار، كما أن هذه الطائرات لا تعتمد على تجسسها بشكل كلي، بل تعتمد على جواسيس فعليين بالأرض، يقوم الأمريكان بشراء ذمتهم مقابل 4000 ربية، حيث يلجأ الأفغاني او الباكستاني الفقير للتعاون مع الجيش الأمريكي ويحصل على كرت Chip وهي قطعة برمجية، يطلبون منه إلقائها في منازل المجاهدين، ثم تأتي الطائرات وتقصف المنزل، ولكن الحقيقة أن هذا الأفغاني العميل همه هو الحصول على المال فقط !! فيأخذ الـ Chip ثم يرمية في أي منزل يجدة بالشارع حتى يحصل هو على الـ 4000 روبية، ولا يدري من يسكن هذا المنزل سواء كان بيت شخص بسيط او مركز تعليمي او اي شيء آخر، فتأتي الطائرات وتقصفه ثم تكتشف أن البيت مليئ بالأبرياء )

الى أن قالت المجلة :

( أيها المسلمون لقد أصبحت هذه الطائرات مشكلة كبيرة على الأمة الإسلامية وقتلت العديد من أبنائها وأصبحت تحديا أمامنا، وندعوا المسلمين والخبراء حول العالم أن يقوموا بإختراق أنظمة الطائرات بدون طيار أو إعتراض إتصالاتها او إسقاطها فقد فعل العراقيون ذلك وقاموا بإختراق هذه الطائرات ونحن نعمل في افغانستان على ذلك الآن ولككنا بحاجة للمساعدة ) .. انتهى

وقد ذكر ريدشارد كلارك وهو مستشار البيت الأبيض لأمن المعلومات أن محاولة طالبان او غيرهم بإختراق نظام الطائرات مستحيل، فحركة طالبان والمتعاطفين معها لا يملكون هذه القدرات ولن يستطيعوا فعل اي شيء، خاصة أن الطائرات هذه متصلة بشبكة وزارة الدفاع الأمريكية وهي من أكثر الشبكات الآمنة والمحمية في العالم .

يُذكر أن الجمهورية الإيرانية قامت بالفعل باعتراض اتصالات طائرتين بدون طيار  في ما مضى وكانت من النوع المتطور جداً ( موديل – U.S. RQ-170 ) وعزلتها عن مركز التحكم والقيادة ثم تحكمت بها وأنزلتها على الأرض وقد قالت إيران أنها إستطاعت فك تشفيرها وإستخراج معلومات حساسة ومهمة من الطائرة وأنها تقوم الآن بإستنساخ الطائرة وتحسين أدائها وجعلها نموذجا إيرانياً.

أيضا قام مقاتلون عراقيون سنة 2009م بإختراق طائرة بدون طيار من نوع Predator Drone والتي تكلف الملايين بواسطة برنامج روسي متوفر بالإنترنت بإسم Skygrabber ويبلغ سعره 26 دولار !! ولم تكتشف القيادة العسكرية الأمريكية ذلك الا بعد الحصول على لابتوب يخص أحد المقاتلين العراقيين حيث اكتشفوا مئات مقاطع الفيديو التي كانت ترسلها الطائرات بدون طيار الى القيادة الأمريكية بشكل مباشر، كان العراقيون يشاهدونها بنفس الوقت !! مما يعني أنهم استعملوا عيون العدو في التجسس على العدو والتخفي منه ومعرفة تكتيكاته وقد شكل ذلك صدمة للجيش الأمريكي حينها !!

كما يُذكر أن جهاز التحقيقات الفيدرالي حذر من تحميل مجلة طالبان او نشرها، وأن من ينشرها او يقوم بتنزيلها فسيعرض نفسه للمسائلة، رغم ذلك انتشرت المجلة بالمواقع الأمريكية والإخبارية التقينة بشكل كبير.

وتستعمل الولايات المتحدة الآن الطائرات بدون طيار الإستطلاعية بشكل كبير ومكثف داخل الولايات المتحدة وتسعى لتغطية كافة الولايات بها، وهو ما لاقى غضب ومعارضة شديدة من الشعب الأمريكي ومنظمات متعددة.

مصادر للإستزادة هنا و هنا و هنا

عن عبدالله العلي

الرئيس التنفيذي لشركة سايبركوف لتكنولوجيا المعلومات، مهندس ومحقق و خبير بأمن العلومات، مدافع عن الخصوصية الرقمية وحرية الإنترنت، ذو حس أمني أنظر للتقنية من زاوية مختلفة ،حاصل على العديد من الشهادات الدولية.

شاهد أيضاً

م. عبدالله العلي على قناة الراي ببرنامج “مسائي” حول متغيرات الأمن الإلكتروني وفايروس الفدية

لقاء الرئيس التنفيذي لشركة سايبركوف م. عبدالله العلي على قناة الراي ببرنامج “مسائي” حول متغيرات …

11 تعليق

  1. “كما يُذكر أن جهاز التحقيقات الفيدرالي حذر من تحميل مجلة طالبان او نشرها، وأن من بنشرها او يقوم بتنزيلها فسيعرض نفسه للمسائلة”

    >>>>

    و كأن الإنتر نت غرفة في البيت الأبيض !!!!

  2. عبد الباسط حافظ

    اريد المجلة ؟ كيف احصل عليها

  3. للاسف اخي العزيز ..اثبت تقارير بعض الصحف الاجنبية بوجود قاعدة امريكية في المملكة العربية السعودية خاصة فقط بنوه الطائرات بدون طيار ..وانا كشخص يمني اقولك ان الطائرات هذه قصفت كثيرا في اليمن وحتى اذكر قصفت منازل احدى المدنيين مما ادى الى مقتل ام واطفالها

    واخيرا ادعو الله ان يرينا طريق الهدى والحق

    • ابو عمر الدهمشي

      أخي عبدالله حسن
      كلامك غير صحيح بوجود قاعدة امريكية في السعودية
      ولم اسمع هذا الكلام إلا منك
      اتمنى منك نقل المعلومة من مصدر صحيح
      والا رمي الكلام سهل جداً

  4. وش اسم المجله لآهنت . وياليت تنزل الدول الخليجيه التي تورطت في برامج اختراق تخترق فيها شعبها . انتظر الخبر على احر من الجمر …….

  5. هذا موقع الإمارة الإسلامية الإنجليزي ، لو واحد من الشباب يتبرع ويدور لنا عن المجلة يكون أفضل :

    http://shahamat-english.com

  6. الله اكبر ياربي تنصرهم
    وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى
    باذن الله ستنصرون

  7. كل المعلومات فى المقال رائعه ولتستطيع مواجهه الطائرات بدون طيار انا لدى اقتراحات حيث اننى عكفت على دراستها فاتبع النصائح
    اولا يجب ان يكون عملك سرى امنع اى حد يزور بيتك حتى لايضع الرقاقه الالكترونيه التى تتبعها الطائره لقصف بيتك لاتستعمل طريق واحد فى تنقلاتك نوع الطرق وموه نفسك واستخدم بدل العزل الحرارى وتكون مبطنه من الداخل بماده عازله للحراره ويمكن استخدام بطانيه ميلر للطوارئ وهى مصنوعه من الالمونيوم الذى يعزل حراره الجسم وتسمى ايضا بطانيه ميلر الحراريه وهى تستخدم للطوارئ عند الحوادث للف جسم المصاب بها حتى لايفقد حرارته وسعرها رخيص جدا اتنين دولار للقطعه والقطعه الواحده تغطى جسم رجل بالغ متوسط الطول وانا اشتريتها وجربتها.
    وثانيا لاتستخدم الهواتف لانهم يستطيعون عن طريق الطائره تحديد بصمه صوتك وتحديد مكانك ثم قصفك استخدم الرسائل مع تغيير هاتفك وشريحتك باستمرار وتواصل مع اقرانك بالرسائل المكتوبه افضل وكلما قللت استخدام التكنولوجيا اصبحت طائراتهم خرده واحذر من الجواسيس لانهم هم عين العدو وتستطيع اكتشاف الجاسوس عن طريق ادخل بيتك واخرج منه بدون ان يراك احد واطلب من اى احد يراقب الطريق ليرى من يتبعك ويراقب بيتك ولو امسكت جاسوس واحد تقدر القبض على من يجنده وبذلك تقضى عليهم وللتمويه الجيد استخدم قروع الاشجار لتغطيه سقف بيتك وللمتمكن ماليا اصنع قبو تحت الارض له الكثير من المداخل وعند الاجتماعات يرجى جعل كل الجوالات فى منطقه بعيده حيث ان الان بعد اغلاقها يستطيع الامن ان يسمع محادثاتك وارجو من الله ان اكون افدتكم

  8. أيها المسلمون لقد أصبحت هذه الطائرات مشكلة كبيرة على الأمة الإسلامية وقتلت العديد من أبنائها وأصبحت تحديا أمامنا، وندعوا المسلمين والخبراء حول العالم أن يقوموا بإختراق أنظمة الطائرات بدون طيار أو إعتراض إتصالاتها او إسقاطها فقد فعل العراقيون ذلك وقاموا بإختراق هذه الطائرات ونحن نعمل في افغانستان على ذلك الآن ولككنا بحاجة للمساعدة ) .. انتهى

  9. انا زيدي من الطائفة الشيعية ولكنني مسلم واستنكر بأشد العبارات قصف الكفار للمسلمين ونحن كالجسد الواحد ضد من لايؤمن بالله ولا ليوم الآخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *