إستمرار الصراع | شركة CyberBunker تتهم “سبام هاوس” بتلفيق المؤامرات ومحاربة حرية التعبير والسعي نحو التحكم بالإنترنت !!

CyberBunkerParty

يستمر الصراع بين شركة CyberBunker و شركة ” سبام هاوس ” والذي أدى لتعطل العديد من خدمات الإنترنت وتأثرت سرعة الإنترنت في العالم بعدما قامت شركة ” سبام هاوس ” بوضع شركة ” CyberBunker ” على القائمة السوداء وبعدها تعرضت لأكثر هجمات ” حجب للخدمة ” منذ إنشاء الإنترنت، وإتهمت ” سبام هاوس ” أن شركة CyberBunker قد استعانت بإصدقائها من الهاكرز وعصابات الإنترنت الروس والأوكران للهجوم على ” سبام هاوس ” وتعطيل بنيتها التحتية، ولازالت سبام هاوس تصارع هذه الهجمات التي أهلكتها، للمزيد من التفاصيل يمكنكم الرجوع للمقال السابق هنا.

يُذكر أن شركة CyberBunker والتي تتخذ من مبنى محصن ضد الهجمات النووية في هولندا مقرَا لها، وتعتبر نفسها مركز لحرية الإنترنت ومشاركة البيانات وتضع صورة ” جوليان أسانج ” مؤسس ويكيليكس على صفحتها الأولى كما استضافت سابقا موقع ” خليج القراصنة ” وتعتبر نفسها ” شركة مضادة للرصاص ” لم تعلق على الموضوع وقتها.

وفي تطور لافت، علقت شركة CyberBunker على إتهامات ” سبام هوس ” وقال المتحدث Kamphuis بإسم CyberBunker أن شركة ” سبام هاوس ” تستخدم تكتيكات المافيا وتبتز شركات الإنترنت وشركات الإستضافة ومراكز المعلومات وتتهم الناس والشركات أنها ترسل ” سبام ورسائل مزعجة ” وفي الحقيقة أنهم لا يرسلون، وفي حالة لم نتعاون معها وبحسب مزاجها تقوم بتهديدنا وتهديد الشركات بوضعها بالقوائم السوداء وإبتزازنا من خلال ذلك، فهم يتحركون ويحجبون على مزاجهم وبحسب إعتقاداتهم، كما يقومون بحجب الإنترنت عن المستخدمين من روسيا و الصين فقط لأنهم يعتقدون أنهم مجرمون في حين انهم أشخاص عاديون ولم يقومو بأي جريمة.

وأضاف Kamphuis أن شركة ” سبام هاوس ” هدفها ليس المال وأنما هدفها هو ” التحكم ” والسيطرة على الإنترنت ومحاربة حرية الكلمة ومشاركة البيانات وتتصرف بمزاجها ولا تأتي الينا بالطرق القانونية و تطلب منا طلبات بدون إذن محاكم وتطالبنا بإيقاف خدمات بدون أحكام قضائية، ولسنا الجهه الوحيدة التي ساهمت بالهجوم على هذه الشركة العنصرية، بل أعدائها كثيرون مثل شركات الإنترنت ومؤسسات الإستضافة ومراكز المعلومات بسبب تصرفات ” سبام هاوس ” الغير قانونية.

وفي سؤال لروسيا اليوم لـ Kamphuis حول علاقت الشركة بويكيليكس او جوليان أسانج وهل هناك علاقة سياسية تربط إضافة ” سبام هاوس ” لكم للقائمة السوداء ؟

قال Kamphuis المتحدث من شركة CyberBunker  أن لهم علاقة سابقة بويكيليكس سابقا، وأضاف انهم يتم محاربتهم من مافيات هوليوود و مؤسسات الحقوق الملكية الفكرية مثل IRAA و MPAA بسبب دعم CyberBunker لحرية المعلومات ونشرها و لعدم اعتبارنا لأحكام القضاء الأمريكي الذي يريد التحكم فينا.

وفي سؤال حول هل يخاف من الإعتقال بسبب هذه الهجمات قال Kamphuis  أنه تم إعتقاله سابقاً وأنه لا يخشى الإعتقال وأنه يجيد الهروب بشكل جيد كما يمكنه بسرعة أن يلجأ لإحدى السفارات التي سترحب به !!

ومن واقع النظر في هذا الصراع يبدوا أن خلفة أساب سياسية خاصة من عصابات هوليوود التي دائما ما تسعى لمحاربة أي شركة  او موقع يحمي حرية نشر المعلومات بحجة الحقوق الفكرية والملكية، وتقوم هذه الشركات مثل ” سبام هاوس ” بالحرب بالوكالة عن هوليوود كما يقوم ” الفيسبوك ” بجمع البيانات بالوكالة عن وكالة الإستخبارات المركزية CIA !!

وهنا جزء من اللقاء مع Kamphuis  مع روسيا اليوم ..

عن عبدالله العلي

الرئيس التنفيذي لشركة سايبركوف لتكنولوجيا المعلومات، مهندس ومحقق و خبير بأمن العلومات، مدافع عن الخصوصية الرقمية وحرية الإنترنت، ذو حس أمني أنظر للتقنية من زاوية مختلفة ،حاصل على العديد من الشهادات الدولية.

شاهد أيضاً

م. عبدالله العلي على قناة الراي ببرنامج “مسائي” حول متغيرات الأمن الإلكتروني وفايروس الفدية

لقاء الرئيس التنفيذي لشركة سايبركوف م. عبدالله العلي على قناة الراي ببرنامج “مسائي” حول متغيرات …

2 تعليقان

  1. ” شركة ” سبام هاوس ” هدفها ليس المال وأنما هدفها هو ” التحكم ” والسيطرة على الإنترنت ” و هل من المنطق أن تقوم شركة بدون رأس مال وأرباح , قد يجلب ذلك الأمر إلى الشك , خصوصا أنا تقدم الخدمة بالمجان “بالضبط مثل شركة قوقل”

  2. بدأت ثورات الانترنت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *